أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

أخر الاخبار

كأس العالم - بيليه.. جوهرة ظهرت هربا من العبودية

 هل سمعت عن تأثير الفراشة يوما ما؟ هي استعارة لتوضيح مدى تأثير واقعة صغيرة في حدوث أشياء كبيرة.



وهنا تسبب بكاء أرانتيس دو ناسيمنتو أو المعروف باسم دونينيو في تغير مسار تاريخ المونديال حتى الآن. 


بكاء في الـ16 من يوليو سنة 1950 في البرازيل كان له تأثيره البالغ على تاريخ المونديال حتى الآن.

بكى دوندينهو بسبب نهائي المونديال، ووعده نجله إدسون بجلب كأس العالم للبرازيل وهنا بدأت قصة أعظم لاعب في تاريخ البطولة العريقة.. بيليه. لكن قبل ذلك البكاء بقرون بدأت قصة أخرى صنعت أسطورة البرازيل الكروية في المونديال بسبب الجينجا التي جاءت من الكابويرا. لكن ما هي الجينجا والكابويرا من الأساس؟ لنبدأ القصة. في القرن الـ16 زحف البرتغاليون إلى البرازيل بكثرة وجلبوا معهم العديد من العبيد الأفارقة وبالتحديد من أنجولا وموزمبيق وبدأ الصراع بين الطرفين. من أجل الهروب من العبودية والدفاع عن النفس أتقن الأفارقة فن يُعرف باسم الكابويرا وهو فن يجمع بين عناصر الرقص والحركات البهلوانية السريعة، وبدأ ذلك الفن ينتشر كثيرا في منطقة باهيا حيث يتواجد العديد من الأفارقة. الهدف من الكابويرا هو خداع الخصم بتلك المراوغات السريعة لإلحاق الأذى به وعدم التعرض في المقابل للأذى منه. نتيجة لذلك جرم القانون البرازيلي الكابويرا واعتبر ممارستها جريمة يعاقب صاحبها عليها. في نهاية القرن الـ19 ألغت البرازيل العبودية رسميا وفي الوقت ذاته ظل فن الكابويرا مُحرما رغم توارث الأجيال له على مدار ثلاثة قرون. لذا جاءت فكرة استخدام أحد تكنيكات الكابويرا والتي تُدعى جينجا في اللعبة الجديدة القادمة إلى البرازيل.. كرة القدم. توصف الجينجا بإنها هي التي "تمنح اللاعبين البرازيليين سرعتهم وإيقاعهم في المباريات وتمكنهم من اللعب بشكل جميل، هي الروح المتأصلة في الحمض النووي للبرازيليين". تكنيك الجينجا يعتمد على جعل قدم واحدة ثابتة على الأرض وإحداث المراوغة بالقدم الأخرى لخداع الخصم.






حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-